اليوم الجمعة 01 مارس 2024م
بث مباشر.. تطورات اليوم الـ 147 من عدوان الاحتلال المستمر على قطاع غزةالكوفية شهداء الأقصى: استهدفنا آلية عسكرية صهيونية بقذيفة "آر بي جي" شرق مخيم جباليا شمالي قطاع غزةالكوفية «تيار الإصلاح»: مجزرة الرشيد تجسد الطبيعة البغيضة لعقلية الإبادة الجماعية الإسرائيليةالكوفية اليمن تدين مجزرة «شارع الرشيد»الكوفية الهلال الأحمر: نطالب بمستشفيات ميدانية لعجز مستشفيات القطاع عن تقديم الخدمة للمصابينالكوفية أبو الغيط: الاحتلال يحاصر الفلسطينيين بالجوع والرصاصالكوفية إسبانيا وفرنسا تنددان بمجزرة «شارع الرشيد»الكوفية بوريل يندد بمجزرة شارع الرشيد ويصفها بأنها غير مقبولة على الإطلاقالكوفية الصين تدين مجزرة شارع الرشيد وتدعو إلى وقف إطلاق النار في غزةالكوفية فيديو|| الإمارات ومصر تبدآن عملية «طيور الخير» لإسقاط المساعدات الإنسانية في شمال غزةالكوفية دعوات أممية ودولية لدعم «أونروا»الكوفية الاحتلال يعتقل مواطنا ونجليه من مخيم عقبة جبرالكوفية مستوطنون ينصبون "كرافانات" على أراضي اللبن الشرقية جنوب نابلسالكوفية انتشال جثامين عشرات الشهداء من عائلة نعيم بعد تراجع الاحتلال من حي الزيتون شرق غزةالكوفية 5 شهداء و3 مصابين في قصف استهدف تجمعا لفلسطينيين بمنطقة المصلبة شرقي حي الزيتونالكوفية الهلال الأحمر: الاحتلال يمعن في سياسة العقاب الجماعي وتجويع شعبنا ولا يبالي بالنداءات الدوليةالكوفية الهلال الأحمر: نطالب بمستشفيات ميدانية وإيفاد وفود طبية لأن مستشفيات القطاع عاجزة عن تقديم علاج للجرحىالكوفية الهلال الأحمر: الاحتلال مستمر في استهداف الأحياء السكنية وطواقمنا تحاول تقديم الإسعافات الطبية قدر الإمكانالكوفية توغل لعدد من آليات وجرافات الاحتلال في بلدة القرارة شمال خانيونس وسط اشتباكات ضارية وقصف مدفعيالكوفية شهداء ومصابون في قصف مدفعي استهدف مواطنين في شارع النخيل بمدينة حمد.الكوفية

حل الدولتين هل أمريكا وأوروبا قادرتان على إقناع إسرائيل

11:11 - 16 نوفمبر - 2023
د. طلال الشريف
الكوفية:

في خضم الحرب على غزة وتصاعد العنف في المنطقة أصبح هناك شبه إجماع شعبي عالمي لترديد هتاف أو شعار فلسطين حرة (فري فري بالستين) سواء في المسيرات الكبرى في لندن والولايات المتحدة وفرنسا وبلجيكا وألمانيا ودول أمريكا اللاتينية وغيرهم ومعهم يهود نيويورك الأرثوذوكس وبالطبع كلهم رفعوا العلم الفلسطيني وما رفع العلم والهتاف بحرية فلسطين إلا تعبيرا خالصا من سكان العالم قاطبة على رغبتهم في إقامة دولة فلسطين.

ورغم الموقف في البدء من تضامن كبرى دول الغرب الكبرى أمريكا وبريطانيا وفرنسا وكندا وإيطاليا وزياراتهم السريعة لدعم إسرائيل في حقها في الدفاع عن نفسها مباشرة بعد معركة طوفان الأقصى وتزويدها بالسلاح واستحضار حاملات الطائرات لكبح جماح أي تدخل في الحرب الشرسة التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة وقتلت ومازالت الأطفال والنساء ودمرت نصف مباني القطاع ومنعت كل سبل الحياة من طعام وماء وكهرباء ودواء ونزوح السكان من الشمال للجنوب بالقوة إلا أن الملاحظ أن دول الاتحاد الأوروبي وعلى رأسهم فرنسا وإسبانيا وكذلك حتى بايدن ووزير خارجيته وغالبية عواصم الاتحاد الأوروبي عبروا في أكثر من مناسبة خلال الحرب عن رغبتهم في إيجاد حل سياسي للصراع وحل الدولتين يضاف إليهم الأمين العام للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وقبلهم العرب والفلسطينيين.

بالأمس غرد قائد فتحاوي ذكي اسمه محمد دحلان قائلا:

""إن لم تمتلك أمريكا وأوروبا القوة أو الإرادة أو الرغبة في إجبار إسرائيل لإدخال الماء والدواء والطعام للمدنيين في غزة، وإدخال الوقود للمستشفيات، ومؤسسات الأمم المتحدة العاملة في غزة؛ فكيف لهم إقناعنا أنّ بإمكانهم تحقيق حل الدولتين؟ ""

هذا كلام منطقي ومهم يلخص الحال الرسمي الدولي المناقض للحال الشعبي الدولي والذي أي الموقف الرسمي يجب أن يتغير، لا أن يتكرر، وتبدأ رحلة خداع ومماطلة في إعطاء الفلسطينيين حقوقهم ودولتهم ويصبح تنصلا جديدا من مسؤولياتهم كما العقود الثلاث الماضية.

حل الدولتين بيد الغرب والولايات المتحدة فالفلسطينيون والعرب موافقون على دولة فلسطين على الأراضي المحتلة في الخامس من حزيران 1967 والقدس الشرقية العاصمة والغرب والولايات المتحدة متقاعستان عن ذلك وهذا التقاعس يمنح إسرائيل فرص الهروب من حل الصراع وإلا سيستمر الصراع وتستمر الحروب وبشاعتها تتضخم وهذا ليس في صالح حتى إسرائيل أن كانوا حريصين على دولة إسرائيل المهتزة وجوديا.

إن لم تكن أوروبا والولايات المتحدة قادرتين على حل الدولتين واقناع إسرائيل بذلك، فقرارات الامم المتحدة خاصة قرار مجلس الأمن 424 مازال ممكنا ولن يتغير بل ينتظر التنفيذ فقط لأن الصراع تطور بطريقة دراماتيكية ولن يعود لسابق عهده بعد طوفان الأقصى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق