اليوم الجمعة 01 مارس 2024م
عاجل
  • الصحة: الاحتلال ارتكب 16 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 193 شهيداً و 920 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضية
  • الصحة: ارتفاع حصيلة عدوان الاحتلال على غزة 30228 شهيدا و 71377 مصابا منذ السابع من أكتوبر الماضي
  • ارتفاع عدد الأطفال الذين توفوا بسبب سوء التغذية وعدم توفر العلاج في مستشفى كمال عدوان إلى 8
بسبب اكتظاظ السجون.. الاحتلال يقرر الإفراج عن أسرى إداريينالكوفية «الخارجية» تطالب بفرض عقوبات على حكومة الاحتلال لإجبارها على حماية المدنيينالكوفية الصحة: الاحتلال ارتكب 16 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 193 شهيداً و 920 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضيةالكوفية الصحة: ارتفاع حصيلة عدوان الاحتلال على غزة 30228 شهيدا و 71377 مصابا منذ السابع من أكتوبر الماضيالكوفية ارتفاع عدد الأطفال الذين توفوا بسبب سوء التغذية وعدم توفر العلاج في مستشفى كمال عدوان إلى 8الكوفية الاحتلال يسلم جثمان الشهيدة ضحى أبو عيدالكوفية بث مباشر.. تطورات اليوم الـ 147 من عدوان الاحتلال المستمر على قطاع غزةالكوفية الصحة: الاحتلال ارتكب 16 مجزرة ضد العائلات في غزة راح ضحيتها 193 شهيدا و 920 مصاباالكوفية «تيار الإصلاح»: مجزرة الرشيد تجسد الطبيعة البغيضة لعقلية الإبادة الجماعية الإسرائيليةالكوفية شهداء الأقصى: استهدفنا آلية عسكرية صهيونية بقذيفة "آر بي جي" شرق مخيم جباليا شمالي قطاع غزةالكوفية فيديو|| الإمارات ومصر تبدآن عملية «طيور الخير» لإسقاط المساعدات الإنسانية في شمال غزةالكوفية اليمن تدين مجزرة «شارع الرشيد»الكوفية الهلال الأحمر: نطالب بمستشفيات ميدانية لعجز مستشفيات القطاع عن تقديم الخدمة للمصابينالكوفية أبو الغيط: الاحتلال يحاصر الفلسطينيين بالجوع والرصاصالكوفية إسبانيا وفرنسا تنددان بمجزرة «شارع الرشيد»الكوفية بوريل يندد بمجزرة شارع الرشيد ويصفها بأنها غير مقبولة على الإطلاقالكوفية الصين تدين مجزرة شارع الرشيد وتدعو إلى وقف إطلاق النار في غزةالكوفية الفصائل المجتمعة في موسكو: اتفقنا على جولات حوارية مقبلة حتى الوصول إلى وحدة وطنيةالكوفية دعوات أممية ودولية لدعم «أونروا»الكوفية الاحتلال يعتقل مواطنا ونجليه من مخيم عقبة جبرالكوفية

أميركا واللعبة المكشوفة

16:16 - 06 فبراير - 2024
عبدالله كميل
الكوفية:

كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي يتفقان على دعم اسرائيل وحمايتها بكل الطرق والوسائل، وبنفس الوقت يتنافسان على العداء لشعبنا الفلسطيني وقضيته ، فالحزب الجمهوري وعبر ترامب جاء بصفقة القرن لتصفية القضيه الفلسطينيه ومن بعده جاء الحزب الديمقراطي وعبر بايدن فوعد بحل سياسي للقضية الفلسطينية قائم على حل الدولتين الا ان كل المؤشرات تضحد مصداقية هذا التوجه فقد وعد سابقا باعاده فتح القنصلية الاميركية بالقدس ولم يتم ذلك والغريب بل المضحك المبكي ان مجلس النواب الامريكي اقر قبل يومين قانون منع دخول اعضاء منظمة التحرير للولايات المتحدة علما ان مكتب المنظمة في الولايات المتحدة والذي اغلقه الرئيس الاميركي السابق ترامب لا زال مغلقا وهنا يبرز السؤال : فما دمتم تعدون الفلسطينيين بفتح افق سياسي يفضي الى حل وبما ان منظمة التحرير هي التي تمثل الفلسطينيين باي عمليه تفاوضية من اجل الوصول الى هذا الحل فكيف اذن تتخذ قرارا غير مسبوق بمنع دخول اعضاء المنظمة الى الولايات المتحدة ولماذا لا زالت المنظمة على قائمة الارهاب في اميركا،وبنفس الوقت يتم منع دخول اربعة مستوطنين فقط من دخول الولايات المتحدة وكأنهم لا يعرفون ان المستوطنين بجرائمهم المتلاحقه يأتمرون بأوامر نتنياهو واركان حكومته من المستوطنين .
أميركا لم تتغير وانما تشتري الوقت لنتنياهو للاستمرار بقتل الفلسطينيين وتوفر له الغطاء في مجلس الامن عبر سلاح الفيتو الاضافي للاسلحة الفتاكة التي تقدمها لاسرائيل والتي قتلت حتى الآن اكثر من ثلاثين الفا من الفلسطينيين في قطاع غزة ناهيكم عن تدمير القطاع تدميرا كاملا ونزوح اكثر من مليوني انسان داخل القطاع ويعيشون حياة مأساوية.
أخيرا فان العقل الاميركي لم يستوعب بعد ان هذا الدم الفلسطيني والاسرائيلي هي المسؤولة عنه حيث ان الصراع وما يخلفه من ضحايا لا يحل بالطريقة الاميركية .. لا يحل بالتسويف ولا بدعم طرف ضد طرف ولا يحل عسكريا انما بوضع حد للاحتلال واقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على الاراضي المحتلة عام 1967 .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق